الماء الأزرق

ما هو الماء الأزرق؟

يحدث تلف في العصب البصري بسبب ارتفاع الضغط داخل العين ويؤثر ذلك سلباً على البصر. وعدم تصريف السائل داخل العين بانتظام يؤدي إلى زياد الضغط وهذا ما يسمى الماء الأزرق، يدعى أيضاً ضغط العين والماء الأسود.

التشخيص المبكر لمرض الماء الأزرق مهم جداً، إذا لم يتم التشخيص المبكر أو العلاج يمكن أن يفقد المُصاب القدرة على الرؤية لاحقاً، لذلك من المهم جداً إجراء الفحص العيني دورياً.

من يُصاب بالماء الأزرق؟

الماء الأزرق هو مرض شائع الحدوث. العلاج والتشخيص المبكر مهم جداً كم ذكرنا. إذا لم يتم التداوي فقد يسبب فقدان دائم للرؤية في المستقبل. الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالماء الأزرق هم:

– فوق سن الـ 40 عام، تبلغ نسبة حدوث الماء الأزرق فوق هذا السن 2%.

– تكون نسبة حدوث الماء الأزرق فوق سن الـ 60 عاماُ أكبر وتصل إلى 10%.

– مرضى السكري أو تضخم الغدة الدرقية.

– الذين تعرضوا لصدمة حادة في العين.

– المصابين بمرض قصر البصر (عدم الرؤية الواضحة من بعيد).

– قد يكون الشخص أكثر عُرضة للإصابة بالماء الأزرق بعد الاستخدام الطويل للكورتيزون.

لهذه الأسباب فإن فحص العين بانتظام له اهمية كبيرة. تجدر الإشارة إلى انه من أجل السيطرة على مرض الماء الأزرق ولتجنب الإصابة العمى لاحقاً فإن التشخيص المبكر مهم جداً.

ما هي أعراض الماء الأزرق؟

يتجلى مرض الماء الأزرق بأعراض مختلفة أهمها:

  • عدم وضوح الرؤية.
  • الصداع الشديد خصوصاً في الصباح.
  • حساسية للضوء في الليل.
  • حدوث آلام حول العين أثناء مشاهدة التلفاز أو القراءة أو التركيز.
  • تشير الأعراض السابقة إلى مرض الماء الأزرق، ويجب فحص العين في حال وجود الأعراض السابقة.

ما هي العوامل التي يمكن أن تزيد من خطورة الماء الأزرق؟

– وجود استعداد وراثي في العائلة لهذا المرض.

– أن يكون الشخص فوق سن الـ 40 عام.

– مرض السكري أو تضخم الغدة الدرقية.

– وجود ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم.

– المصابين بمرض قصر البصر أو مد البصر.

– وجود أمراض مثل فقر الدم أو الصداع النصفي (الشقيقة).

– الاستخدام الطويل للكورتيزون.

– الصدمات على العين وما حولها.

كيف تتم معالجة مرض الماء الأزرق؟

الهدف من العلاج هو خفض الضغط الداخلي للعين، وإزالة الأثر السلبي للضغط على عصب العين لمنع حدوث فقد البصر. لا يمكن العلاج في حال أُصيب العصب البصري ولكن يمكن منع تطور الإصابة للأسوأ.

هناك ثلاث طرق تستخدم لعلاج مرض الماء الأزرق وهي: استخدام دواء والليزر والجراحة، وذلك تبعاً لحالة المريض واعتماداً على درجة تقدم المرض، يكون البدء بالدواء بشكل عام. إن الاستخدام المنتظم للدواء مهم جداً لمنع تقدم المرض.

ومع ذلك إذا كان المرض في درجة متقدمة فليس هناك فائدة من الدواء، عندها ينصح الطبيب بالعلاج بالليزر او الجراحة. تصل نسبة النجاح للعلاج بالليزر أو التدخل الجراحي إلى 80-90%.

علاج الماء الأزرق مع انستا كلينيك

الكثير من الزوار يأتون إلينا من خارج البلاد من أجل علاج الماء الأزرق. تُقدَّم خدمات السياحة الطبية في تركيا على شكل باقات. وتشمل هذه الباقات العلاج والإقامة والتنقلات المتاحة ضمن المدينة.

تختلف مدة البقاء لعلاج الماء الأزرق في اسطنبول للضيوف من خارج البلاد حسب حالة المريض، بعد المعاينة مع الطبيب وحسب خطة العلاج يمكن إعطاء تفاصيل المدة للمريض من قِبل المستشار الطبي لانستا كلينيك. بعد ذلك يمكنهم العودة الى الوطن والرجوع إلى حياتهم الطبيعية. يتلقى ضيوفنا رعاية كبيرة بعد العملية للتأكد من حالتهم ورضائهم بعد علاج الماء الأزرق. بالإضافة إلى فريق دعم المريض المتوفر 24 ساعة في الخدمة.

التشخيص المبكر وعلاج الماء الأزرق مهم جدا.

يهدف علاج الجلوكوما لوقف تطور المرض.

ماهو علاج الماء الأزرق؟

العروض والباقات

بإمكانك الآن اختيار الباقة والخدمات التي تناسبك

لديك سؤال؟ يرجى ترك معلومات الاتصال وأحد منسقي انستا كلينيك سيتصل بكم بأقرب وقت



تواصل معنا من أجل استشارة مجانية

   

00905356457536

info@instaclinic.net